Thursday, September 19, 2013

كلب مولاتى شيرين


انا اسكن فى عمارة من 8 طوابق انا اسكن فى الدور السابع ولى جارة تسكن فوقى مباشرة فى الدور الثامن اسمها شيرين عمرها 32 سنة متزوجة وتعيش مع زوجها وبنتها التى هى بعمر 12 سنة وانا من صغرى احب اقدام النساء واتمنى ان تستعبدنى فتاة لاكون عبدا وخادما تحت قدميها اتذلل اليها والعق حذائها واقبل قدميها واطيع كل اوامرها كانت شيرين عندما تعود من الخارج الى المنزل تخلع حذائها امام الباب قبل ان تدخل فى بعض الاحيان وكنت انا عندما اسمع صوتها على السلم اقف خلف باب شقتى حتى تدخل شقتها ثم اصعد امام بابها ويالا فرحتى وسعادتى عندما اجد جزمتها امام الباب اسرع واخذ جزمتها وانزل شقتى واضعة على طرابيزة امامى واركع لة واشمة واحسة وابوسة حتى يصير نظيف تماما فى اخر 3 مرات كانت جزمتها متسخة للغاية وكنت اخذها الحسها وابوسها حتى تلمع فلاحظت ذلك وسمعتها فى مرة وهى خارجة من شقتها وتلبس جزمتها تتعجب من ان جزمتها كانت قذرة ومتسخة جدا بالامس كيف هى اليوم نظيفة الى هذا الحد وعندما عادت فى اليل خلعت جزمتها خارج الشقة وكانت قذرة بشكل كبير من الماء والتراب فى الشارع حتى ان جزمتها كانت كلها طين وما عرفتة بعد ذلك انها فعلت هذا عن عمد لترى من الذى ينظف احذيتهاكالعادة عندما تخلع مولاتى شيرين جزمتها خارج الشقة اصعد خلفها واخذ جزمتها واظل اعبدها والحسها وابوسها حتى تنظف لكن هذة المرة كانت الجزمة متسخة جدا من الخارج ومن الداخل تعبت جدا حتى نظفتها ثم صعدت لاضعها فى مكانها امام باب شقتها وما كدت اضعها حتى فتحت باب شقتها ارتبكت ولم اتكلم او اتحرك ونظرت الى قدميها فوجدتهما من اجمل واروع مايكون كان مقاسها تقريبا 6 عندنا فى العالم العربى =40 

ورفعت راسى لانظر لها وجدتها مستندة على الباب وعلى وجهها ابتسامة خفيفة وقالت انت بتعمل اية يا استاذ فلم استطيع الرد ثم قالت تعالى ادخل تعالى لا تقلق زوجى غير موجود فقط ابنتى وهى صغيرة فدخلت وجلست هى على كرسى ثم قالت لى اجلس ونظرت الى نظرة طويلة وقالت انت اللى كل يوم بتنظف لى الجزمة لم اجب قالت جاوب والا سوف افضح امرك فى كل مكان فقلت لها نعم قالت لية؟ يعنى لماذا تنظف جزمتى كل يوم قلت لها انا احب ذلك فنظرت الى بتعجب ثم ضحكت وقالت بتقول اية ؟ بتحب اية سمعنى ؟قلت لها بحب انظف الجزم الحريمى وكمان ابوسها واشم ريحتها قالت لا انت اكيد مجنون ومش طبيعى فى حد يحب كدة انت مجنون رسمى لم ارد وسكت وهى سكتت قليلا واعتقد انها كانت تنظر الى اما انا فكانت راسى تنظر الى الارض من الخجل والخوف مما قد تفعلة بى بعدما عرفت ضعفى ثم قالت مرة اخرى قولى يعنى انت تحب انك تبوس جزمتى وتلحسها؟ سكت ... ثم قالت اجب والا قلت لها نعم وتحب انك تبوس رجلى .... قلت لها نعم يعنى انت دى هوايتك... قلت لها حاجة زى كدة قالت ومش بتتقرف ولا بتضايق ... قلت بالعكس انا بحب كدة فعلاقالت طيب ممكن توارينى كيف كنت بتنظف جزمتى قلت انا مش هقدر لانى عمرى ما عملت دة امام اى شخص فقط عندما اكون وحيدا قالت انت هتعمل اللى بقولك علية والا انت عارف انا ممكن اعمل اية ارتبكت وقلت حاضر وقمت من مكانى واحضرت جزمتها ووضعتها امامى واجذت الحسها وابوسها امامها وهى ترانى ولكن بالطبع اسهل من المرة السابقة لانى كنت قد نظفتها قبل قليل ووجدتها تنظر الى متعجبة وشاردة الذهن وقالت خلاص قوم انزل شقتك تحت مع السلامة قلت لها بس انا........... 

قالت متتكلمش ولا كلمة وانزل وانت ساكنت نزلت وانا فى دوامة لا اعرف ماذا سيحدث بعد ذلك ولا ادرى ماذا ستفعل بى مولاتى شيرينوعندما وصلت الى باب شقتها جاءت ابنتها من الداخل وكانت قد رات كل ماحدث من قليل وقالت لامها ماما انا عاوزة الولد دة ينظف جزمتى كما فعل معك لانك بتضربينى كل ما تكون وسخة وتشتمينى فقالت امها اقف مكانك وتعالى هنا نظف جزمة سلمى فوقفت لحظة لا اعرف ماذا افعل ولكن لم استطع الرفض وركعت امام سلمة الطفلة الصغيرة بعمر 12 سنة وانا الرجل الناضج بعمر 27 سنةوحاولت ان انتزع جزمتها ولكن امها قالت لا نظفها وهى فى رجلها فسجدت على الارض لاصل الى جزمة سلمى واخذت الحسها بلسانى حتى نظفت وهى تضربنى بيدها الصغيرة على راسى وتقول بسرعة بسرعة وانتهيت وانا اشعر بالذل والمهانة والعبودية وبسسب ذلك انتصب عضوى وراتة مولاتى شيرين وقالت مش ممكن انت بتحب كدة فعلا والذل والمهانة هما اللى بيدوك القدرة على ممارسة الجنس انت انسان غريب انزل من هنا حالا يا حيوان بسرعة ونزلت فى عجلة وانا لا اعلم ما تخفية لى الا يام انا ومولاتى شيرين


بعدما نزلت من بيت مولاتى شيرين لم اكن ادرى ماذا افعل من شدة القلق والخوف مما قد يحدث بعد ذلك او مما قد تفعلة هى بى وظللت لمدة 12 يوما مترقبا لاى جديد ولكنها لم تفعل اى شىء لم تكلمنى ولم يصدر منها اى رد فعل طوال هذة المدة حتى انها امتنعت عن خلع جزمتها امام الشقة وعندما كنت اصعد خلفها لاخذ جزمتها ولم اجدها ويبدو على الحزن كنت اسمع ضحكة مكتومة من خلف بابها اظنها هى تنظر الى من العين السحرية للباب وفى مرة قابلتها على سلم العمارة وهى نازلة وانا صاعد فلم تنظر الى حتى ولكنها بصقت على الارض وعندما حاولت ان اكلمها قالت امشى يا حيوان انت كلب وانا مش بكلم كلاب ............................................... ثم فجاءة وبعد 13يوما من الانتظار وجدت جرس الباب يدق ففتحت وجدت زوجها يقف امام الباب ذهلت وتوقعت ان يثور ويسب ويغضب ويصب كل هذا على ولكنة فال اهلا وسهلا فقلت لة اهلا تفضل فدخل واغلق باب شقت خلفة وجلس على كرسى من كراسى الصالون دون ان ادعوة للجلوس واخذ ينظر الى الشقة فى جميع انحائها وقال شقتك مش بطالة جميلة قلت شكرا وجلست فى كرس مقابل لة وبعد فترة صمت غير قليلة كان ينظر الى متفحصا ومبتسما خلالها وكاد ان يفتك بى القلق تكلم وقال انت اية اخبارك قلت كويس قال انا هدخل فى الموضوع مباشرة من غير تطويل قلت لة اتفضل قال زوجتى حكت لى كل شىء مما حدث بينكما وعادتك الغريبة فى حب اقدام النساء وجزمهم و حبك ايضا لخدمة النساء والتذلل اليهم مش صح كدة قلت نعم وانا مكسور ومذلول امامة والعرق يتصبب منى بشكل فظيع وقلبى كاد يتوقف من شدة التو تر والقلق قال كويس انك اتكلمت بصراحة من البداية انا ومراتى موافقين بس بشروط قلت موافقين على اية؟ قال انك تكون خادم وعبد عندنا بس كما قلت بشروط قلت مش فاهم قال انت بتستهبل انا ماشى قلت خلاص خلاص انا اسف اى هى الشروط اللى انت عايزها بس انا بحب اكون عبد للستات بس مش للرجالة قال ما هو دة اول شرط انك تكون عبدنا كلنا فى البيت ولكل ضيوفنا 


ولاى شخص نامرك انك تكون عبد لة موافق ولا اية؟ قلت موافق بس انا...... قال مافيش بس يا تقبل يا ترفض وعموما فى البداية مش هطلب منك تخدمنى هتكون خادم لابنتى وزوجتى فى البداية حتى تتعود على خدمتنا ماشى؟؟؟؟ قلت ماشى الشرط الثانى كل ممتلكاتك تكون ملكنا يعنى شقتك ومرتبك الشهرى او اى دخل اخر يكون ملك لنا لانك انت شخصيا هتكون ملك لنا مش انت بتحب كدة؟؟؟؟؟؟ قلت ايوة الشرط الثالث تنفيذ كل الاوامر والطلبات بدون نقاش مهما كانت والا سيكون العقاب شديد اقلها الفضيحة اللى ممكن نعملها لك وهممت ان ارد قال الشرط الرابع يجب ان تعرف مكانك جيدا مجرد خادم وعبد ونحن اسيادك يعنى لاتوجد امور جنسية او اى نظرات غير محترمة لاهل بيتى لانى عرفت ان الموضوع دة بيهيجك جنسيا واى تصرف غير لائق من عبد مثلك مالوش غير الطرد والفضيحة وهصورك فيديو كدليل فى حالة كسر اى شرط من الشروط وعلى فكرة انا كنت مش موافق من البداية لكن زوجتى اقنعنتى انك هتكون مجرد عبد وهنستفيد منك ومن كل ما تملك عشان هى عايزة تفتح شقتك على شقتنا بسلم داخلى ودخلك يكون زيادة لدخلنا وكل الا عمال اللى نامرك بها هتنفذها يبقى لية لا دى حاجة كويسة جدا ولما اقتنعت بكلامها وافقت وجيت اكلمك قلت اية؟؟؟؟؟؟؟ بعد فترة سكوت وترقب قلت موافق قال موافق كدة من غير القاب قلت تحب اقول اية قال انا سيدك وشيرين سيدتك ومولاتك وسلمى ابنتنا سيدتك ماشى قلت حاضر يا سيدى قال تعالى معايا يا عبد تعرف على اسيادك الجدد وعندما صعدت معة وجدت مولاتى شيرين جلسة وتضع رجلا على رجل وترتدى فستان قميص اسود ونفس الحذاء الذى كنت انظفة لها ولكنة متسخ بشكل لا يصدق وقالت اهلا بالعبد اركع امام مولاتى والحش جزمتى حتى تصير جديدة فانا لم انظفها لمدة 13 يوما حتى تكون مكافاة لك عندما توافق على خدمتنا فركعت امامها وعندما حاولت ان اضع يدى على جزمتها لاقربها نحوى رفستنى برجلها وقالت بدون لمس من ايدك يا حيوان ايدك تكون خلف ضهرك وبصقت على وجهى وارتبكت فلم يحدث معى هذا الموقف من فبل وقالت اية مش عاجبك؟؟؟؟؟ مش انت اللى بتقول انك بتحب كدة قلت نعم يا سيدتى ووجدت فى عينى نظرة الذل والانكسار فتشجعت وضربتنى بيدها على وجهى وقالت طيب اكمل شغلك يا كلب فعدت الى مكانى ساجدا امام قدميها ووضعت يدى خلف ظهرى وقربت لسانى الى جزمتها لالحسها وانظفها


بعدما انتهيت من تنظيف جزمة مولاتى شيرين كانت هذة اولى خطواتى فى عالم العبودية ورغم قلقى وخوفى من عواقب ما صنعتة بنفسى لكنى كنت سعيدا بهذا واعتقد ان اسيادى الجدد كانوا سعداء ايضا بامتلاكهم خادم وعبد بدون مقابل بل انة ايضا يتنازل عن كل املاكة مقابل خدمتهم من يرفض هذة الفرصة لا اعتقد ان احدا يستطيع رفضها وهذا ما حدث معى المهم بعد تنهظيف جزمة مولاتى شيرين امرتنى ان اخلعها لها واحضر لها شبشبها فاخذت جزمتها وقمت لاحضر لها الشبشب فضربتنى على ظهرى بقدمها دفعتنى لاقع على وجهى وقالت اية انت رجعت فى كلامك ولا اية قلت لا يا مولاتى فى حاجة ؟ قالت انت مش عارف اللى عملتة؟ قلت انا اسف بس مش عارف قالت انت وقفت على رجلك يا كلب والكلب اللى بيحب الخدمة والعبودية مثلك لازم يكون على ركبتة وايدية يعنى يكون حيوان مفهوم اياك اشوفك واقف على رجلك بعد كدة طول ما انت هنا لازم تكون زى الكلب على ايدك ورجلك الا اذا انا امرتك تعمل حاجة تستدعى انا تقف فى المطبج وانك تنظف حاجة قلت حاضر يا مولاتى قالت بسرعة يازبالة هات شبشبى وذهبت لاحضر لها شبشبها كما قالت ورجعت والشبشب فى فمى وانا اسير على ابع مثل الحيوان وعندما راتنى قالت برافو بتتعلم بسرعة وخفضت راسى حتى اقرب الشبشب من قدميها فضربتبى على راسى بقدمها وقالت احسة الاول مكان ما رجلى هتدخل فية ياحيوان وعملت لها مقالت وقربتة الى قدميها لتلبسة فلبستة ووضعت قدمها على راسى ودفعتها الى الارض بشدة وقالت مرتاح كدة يا عبد قلت نعم يا مولاتى قالت ارفع راسك ثم رفعت قدمها 

وهى ترتدى الشبشب فى وجهى وقالت الحس نعل الشبشب من التراب والوسخ عشان السجاد بتاعى مايتوسخش يا جزمة فمددت لسانى الى نعل شبشبها الحسة وابوسة وابتلع كل القذارة منة حتى صار نظيفا نظرت الية ووضعت قدمها على راسى ثم رفعت الرجل الاخرى لانظف الفردة الثانية وفعلت ثم وضعتها على الارض وقالت انا الى الان مش فاهمة اية اللى يتحب فى اللى انت بتعملة دة لكن على العموم انا واسرتى اللى هنستفيد منك مدام انت بتحب كدة هتشوف معانا اللى عمرك ما حلمت بة قلت انا تحت امر مولاتى امنياتك هى امر لى انا خادمك وعبدك ضحكت ثم كشرت وقالت ممنوع الكلام من غير اذن يا حمار واياك تكسر كلامى ولازم تتعلم اترام اسيادك بسرعة والا انت عارف اية اللى هيحصل لك دخل زوجها فى هذة اللحظة هو وبنتة فقالت لى مولاتى اذهب الى المطبخ الان يا حيوان واجلس على الارض ويديك خلف ظهرك حتى نستدعيك ففعلت كما قالت مولاتى وانتظرت اوامرها فجاءت ابنتها سلمى الى المطبخ ونظرت الى وقالت انت خدام عندنا قلت نعموبتبوس جزمة ماما قلت ايوة قالت طيب بوس جزمتى لم ارد عليها وقلت اذهبى لامك بكت سلمى وذهبت الى امها وقلت الخدام يا ماما مش عاوز يبوس جزمتى جاءت امها وهى غاضبة وقالت اركع امام مولاتك سلمى يا كلب ففعلت وقالت اسجد امامها وبوس جزمتها ففعلت وظللت ابوس جزمة مولاتى سلمى اكثر من نصف ساعة 

ثم اعطتها امها خرطوم وقالت لها اضربى خدامك يا حبيبتى عشان مايرفضش لك طلب بعد كدة والبت فرحت وضربتنى لمدة ساعة وكانها تلعب وجاءت امها لتقول اياك ان ترفض امر لسيدتك سلمى ولو اشتكت منك مرة اخرى هيكون عقابك عسير ياجزمة انت فاهم قلت حاضر يا مولاتى وقالت لها خلاص يا سلمى كفاية كدة قالت البنت والنبى يا ماما كمان شوية قالت لها الكلب دة هنا على طول ولعملى فية اللى عاوزاة اى وقت وقالت لى انزل دلوقتى تحت شوف مقاول مبانى عشان يفتح شقتنا على الشقة اللى تحت اللى كانت بتاعتك وهتكون بتاعتنا من النهاردة وانت اللى هتدفع الحساب قلت حاضلر مولاتى وخرجت حتى باب الشقة وانا ازحف مثل الكلب وممدت يدى لافتح الباب وانا راكع وما ان فتحت الباب حتى وجدت سماح جارتنا واقفة امام الباب وقد راتنى وتعجبت من وضعى فقمت عندما خرجت من الشقة ونزلت السلم وهى مازالت تنظر الى بذهول ثم دخلت الى شقة مولاتى شيرين وانا ادعو الا تقول لها مولاتى شيرين شيئا مما حدث لان سماح ارملة عمرها 41 سنة وتسكن الشقة المقابلةلى وليس عندها اولاد وانا دائما كنت اتشاجرمعها لقلة زوقها والمشاكل التى تثيرها معى وكنت اخشى ان تخبرها مولاتى شيرين بما حدث معى حتى لاتنتقم منى سماح 


No comments:

Post a Comment